المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( انظروا هذا الغني الذي أفلس ))



بن درباس
03-08-2006, 04:24 PM
إحدى الكوارث التي حلت بالعالم كله ، وإحدى المصائب التي عمت الكون جله ، مقدار مصائبه من مجمل العالم ثله ، عاقبته وخيمة ، ونهايته أليمة ، يسبب العداوات بين الأهل ، ويورث العنف والجهل ، يسحق في عالمه الضعيف ، ويختفي في دنياه الشريف ، به تموت المرؤة ، وتغتال الشهامة ، ويختفي الخوف من الله ، يراد بأدواته القهر ، ويصاغ برموزه القتل والصهر ، إنه عالــــــم الظلم.

لا يغترن أحدكم بطول أمد الظالم فإن الله سبحانه وتعالى قد يمهله استدراجاً منه سبحانه ، حتى يأخذه أخذ عزيز مقتدر ، عن بريد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى الأشعري رضي الله تعالى عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى يملي للظالم ، فإذا أخذه لم يفلته " يعني لا ينجو ثم قرأ قول الله تعالى : " وَكَذَلِكَ أَخٌذً رَبّكَ إِذَآ أَخَذَ اٌلٌقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةُ إِنَّ أَخٌذَهُ أَلِيِم شَدِيدُ ". صدق الله العظيم

وليحذر المسلم من عظم أمر الظلم وتأثيره على أعمال ابن آدم في الدنيا ، وأن حسناته ستنقص بقدر الظلم الذي وقع منه على أخيه حتى لو مابقي من حسناته فإنه سيثقل بالسيئات التي تزيد من سؤ عاقبته وشر مآله ومصيره ، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من كانت لأخيه عنده مظلمة من عرض أو مال فليتحلله اليوم قبل أن يؤخذ منه يوم لا دينار فيه ولا درهم ، فإن كان له عمل صالح أُخذ منه بقدر عمل مظلمته ، وإن لم يكن له عمل أخذ سيئاته فُحملت عليه ".

وقد يعتقد المسلم أنه بمجرد أنه صلى وصام ، وحج وأعتمر ، أنه بذلك قد أدى ماعليه من واجبات ، مغفلاً بذلك غيرها من الأمور التي يفعلها والتي قد تؤدي به إلى التهلكة ، مثل سلب أموال الناس وهضمهم حقوقهم ، وأخذ مايحتكمون عليه بالباطل ، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أتدرون من المفلس ؟ " قالوا له : المفلس من لا درهم ولا دينار ولا متاع . قال : " إنّ المفلس من أمتي الذي يأتي يوم القيامة بصلاته وزكاته وصيامه ، ويأتي قد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ، وسفك دم هذا ، وضرب هذا ، فيعطي هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ماعليه أخذ من خطاياهم ، وطرحت عليه ثم طرح في النار ".

فاحذر أخي المسلم، حاكما كنت أو محكوماً، من الظلم، والغش، والتعدي على حقوق الآخرين؛ وأعلم أنه لن تزول قدماك يوم القيامة حتى يقتص منك، فإن دعتك قدرتك اليوم وسطوتك على ظلم الآخرين فتذكر قدرة الله عليك يوم القيامة .

Gucci
03-08-2006, 09:30 PM
مافي شي يدووم

جزاك الله خير

بن درباس
04-08-2006, 03:07 AM
مشكوره اختي على المرور وبارك الله فيج :)

Gucci
04-08-2006, 06:25 PM
العفووو ..

خالد آل بن علي العتبي
22-05-2007, 10:53 PM
سبحان الله .

بن درباس
22-05-2007, 11:07 PM
مشكور اخوي خالد على المرور :)