+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: طرد الزوجة من المنزل

  1. #1
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,917
    Images
    8

    طرد الزوجة من المنزل

    طرد الزوجة من المنزل..منفى النساء القسري موضوع للمناقشه



    أن يشتعل الخلاف بين زوجين، فهذا أمر عادي.
    وأن تخرج الزوجة إلى بيت أهلها "زعلانه"، فهذا أمر وارد حدوثه. لكن، ماذا لو طرد الرجل زوجته من البيت
    ليس الكلام عن طرد بعض الرجال زوجاتهم من بيت الزوجية من نسج الخيال، إنما أمر واقع يحصل ويتكرر في مجتمعات خليجيه، من دون أي رحمة أو مراعاة. وفضلا عن المعاناة التي يحملها هذا الأمر في طياته، فإن للقضية أبعادا أخرى، قانونية، وشرعية ومجتمعية، ونفسية، تتعلق بالزوجة المطرودة ومعاناتها التي تبدأ ولا تنتهي.


    فمثلاً لم يخطر في بال سمية. ن (معلمة متزوجة منذ عام من دون أولاد) أن تعيش مثل هذا الموقف، فقد راودتها كل الإحتمالات لحظة غضب زوجها واحتدام الشجار بينهما، فكرت في أنه قد يخرج من البيت ولا يعود إلا في صبيحة اليوم الثاني، كما يفعل دائما في مثل هذه المواقف، توقعت أن يشتمها، أو حتى يضربها، ولكن أن يطردها من البيت،"فهذا ما لم أتوقعه أو أحلم به في أسوأ كوابيسي"، كما تقول.
    تستعيد سمية تلك اللحظات بكثير من الألم، تشيح بنظرها إلى الأرض في محاولة لإخفاء دموعها، وتقول: "عندما وصل الشجار بيننا حدا معينا تلك الليلة، لم أكن أتوقع من زوجي أن يطردني من المنزل، إلا أنني فوجئت به يسحبني من ذراعي بصورة مفاجئة، ويدفعني خارجا، وأنا في حالة ذهول، ثم أغلق الباب خلفي قائلا إنه لايريدني".
    بحسرة لافتة تتذكر سمية تلك الليلة، قائلة إنها طرقت الباب عشرات المرات في تلك الليلة، وهي ترجو من زوجها أن يسمح لها بالدخول ويسترها، لكن الزوج الغاضب أطفأ أنوار الشقة جميعها ولم يرد عليها بحرف واحد وركن إلى النوم.
    وإذ تلفت إلى أن زوجها "رفض كل توسلات الجيران له، بأن يسمح لي بالدخول إلى شقتي"، تقول: "وصل به الأمر إلى أن منعني من أخذ ملابسي وأغراضي الخاصة، فسافرت إلى أهلي، الذين لم أجرؤ على أن أحكي لهم هذه التفاصيل المهينة، حتى هذه اللحظة، بل قلت لهم إنني خرجت من المنزل بكامل إرادتي، بسبب رغبتي في عدم مواصلة العيش مع هذا الرجل".
    وتلفت سمية إلى أنه "على الرغم من مضي ستة شهور على هذا الموقف، ومن حضور زوجي واعتذاره عما سماه (لحظة الشيطان)"، إلا أنها تؤكد (لا تستطيع مسامحته)، على فعلته، وترفض رفضا باتا العودة إليه، مبررة ذلك بالقول: "لا أريد أن أظل مرتبطة بزوج لا يحافظ على كرامتي، بحيث يقوم بطردي من بيتي بقميص النوم كلما غضب، ويجعلني عرضة لنظرات الناس".


    وإذا كانت سمية قررت الإنفصال عن زوجها، غير آسفة على السنة الوحيدة التي أضاعتها معه، إلا أن الحال مختلفة مع أم هناء (ربة منزل وأم لثلاثة فتيات)، وتشير إلى أن أشد ما آلمها في طرد زوجها لها من البيت إثر شجار دار بينهما قبل عامين، "هو عدم أخذه في الإعتبار سنوات العشرة التي امتدت بينهما أكثر من ثمانية عشر عاما"، وتقول: "لقد غضب مني زوجي لسبب تافه يتعلق بالتصرف في مبلغ مالي بغير مشورته، فكان أن طردني من البيت، أمام دهشة بناتي، وغضبهن وعجزهن عن مساعدتي".
    تستعيد أم هناء أكثر ذكرياتها قسوة، فلازالت هناك حرقة في قلبها، تبينها أنفاسها المتحشرجة، تقول: "قال لي خذي أغراضك ولا تريني وجهك مرة أخرى، وكان يعلم أن ليس هناك من ألجأ إليه، فقد مات والداي، وباع إخوتي بيت العائلة قبل أن يهاجروا جميعا إلى الخارج".
    تروي أم هناء أنها خرجت من البيت وقتها، ولم تجد سوى أحد المساجد لتلجأ إليه، وهي تدعو الله أن يفك كربتها هذه، وتضيف: "وفي الصباح اتصلت ببناتي لأجدهن في حالة سيئة من الهلع والقلق علي، حيث توسلن إلى كي أعود فأخبرتهن بمكاني". وتتابع: "عند الظهر حضر زوجي مع البنات وطلب مني العودة إلى البيت، مبررا فعلته بأنه أراد أن يلقنني درسا في الطاعة، وتحت إلحاح الفتيات ونحيبهن عدت إلى البيت".


    وإذا كانت الشهادات سابقة الذكر، هي شهادات واقعية من نساء تعرضن لتجربة الطرد من المنزل. كذلك فإن ملفات المحاكم ومراكز استقبال النساء، المخصصة لهذا الغرض تضم الكثير من الحكايات المماثلة، التي تتحدث عن طرد الرجال زوجاتهم تعسفا. وعلى الرغم من اختلاف آراء الناس وتنوعها، حول هذا الموضوع، إلا أنها تجمع على إدانة هذا السلوك من قبل الرجال، وعلى التعاطف مع السيدات اللواتي يتعرضن لمثل هذا الموقف، باعتباره "تصرفا وحشيا".
    تصف نورة . ش (ربة منزل متزوجة منذ 14 عاما) الزوج الذي يطرد زوجته من العش الزوجي، بأنه "يعاني انعدام الإنسانية والرجولة"

    وتشير منال إلى أن المرأة التي سبق أن طردت من المنزل "لن تستطيع أن تسامح زوجها على فعلته تلك، لأنها تترك شرخا كبيرا في العلاقة الزوجية". وتضيف: "حتى ولو عادت إلى بيتها، فهي تقوم بذلك مجبرة، بسبب شعورها بالإضطهاد، وخوفا من نظرة الناس إليها كأمرأة تعرضت للإهانة".

    منقوول



    استنادا إلى ما تقدم، هل يحق للزوج قانونا أن يطرد زوجته من بيت الزوجية،وحرمان اولاده من الاوراق الرسميه التي يترتب عليها دخولهم في المدارس والعلاج في المستشفيات والجنسيه وهل هناك أي عقوبة قانونية لمن يقوم بهذا العمل؟


    الحمد الله البيت من حق الزوجة عندنا في قطر لها ولاولادها وعليه ان يسكن في مكان اخر او في ملحق بعيد عن الفيلا عندما يطلق الزوج زوجته . وكذلك من حق الزوجه استخراج الاوراق الرسميه لاولادها غصب على الزوج . حيث لايجوز ان يعاقب الاب اولاده
    بحرمانهم من الاوراق الرسميه الخاصه بنسبهم وغيرها

  2. #2
    الصورة الرمزية العليا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    هنااااك .. في عليَتي
    المشاركات
    5,847
    Images
    3

    استنادا إلى ما تقدم، هل يحق للزوج قانونا أن يطرد زوجته من بيت الزوجية،وحرمان اولاده من الاوراق الرسميه التي يترتب عليها دخولهم في المدارس والعلاج في المستشفيات والجنسيه وهل هناك أي عقوبة قانونية لمن يقوم بهذا العمل؟

    هنا ،، يعتمد على قانون الدوله ،، لكن شرعا و اخلاقيا وعرفا ،، اكيد لا


    الحمد الله البيت من حق الزوجة عندنا في قطر لها ولاولادها وعليه ان يسكن في مكان اخر او في ملحق بعيد عن الفيلا عندما يطلق الزوج زوجته . وكذلك من حق الزوجه استخراج الاوراق الرسميه لاولادها غصب على الزوج . حيث لايجوز ان يعاقب الاب اولاده
    بحرمانهم من الاوراق الرسميه الخاصه بنسبهم وغيرها

    اخي الفاضل ،، في قطر تعتمد على امكانية الزوج الماديه ،، هل يترك المنزل كامل للزوجه او ينصف بينه وبين زوجتة واعتقد خاصة اذا كان لديها اولاد منه ،،

    عوضا عن ذلك ،، فقانون الاسرة اعطى للمراه الكثير من الحقوق والميزات حسب ضوابط معينه

    وللامانه ،، اكاد لا أجد منافسا لدولتنا الحبيبه قطر من حيث القوانين المنصفه للمراه وخاصة بعد الطلاق ،،

    شكرا على طرح الموضوع ،،،

  3. #3
    استنادا إلى ما تقدم، هل يحق للزوج قانونا أن يطرد زوجته من بيت الزوجية،وحرمان اولاده من الاوراق الرسميه التي يترتب عليها دخولهم في المدارس والعلاج في المستشفيات والجنسيه وهل هناك أي عقوبة قانونية لمن يقوم بهذا العمل؟
    لا يحق له فالذي نعرفه هو انتقالها الى بيت اهلها بمحض ارادتها
    لكن باجبارها هذا لايمكن , لكن الذي يتصرف بهذا وهو طبيعي
    ويتعذر بحالة عصبية أو عنده سكري او شيء آخر والقصد منه
    إهانة الزوجة واهلها بعذر اعطاء دروس في الطاعة فهذا مالم تسمح
    به المرأة على نفسها وممكن ان تسامح باشياء واخطاء اخرى
    الا الكرامة فلها حدود حمراء ...
    الحمد الله البيت من حق الزوجة عندنا في قطر لها ولاولادها وعليه ان يسكن في مكان اخر او في ملحق بعيد عن الفيلا عندما يطلق الزوج زوجته . وكذلك من حق الزوجه استخراج الاوراق الرسميه لاولادها غصب على الزوج . حيث لايجوز ان يعاقب الاب اولاده
    بحرمانهم من الاوراق الرسميه الخاصه بنسبهم وغيرها
    شيء طيب وهذا ما اطلعنا عليه وكما اشارت الأخت العليا
    وعموما فديننا يعطي المرأة بما فيها الأرملة والمطلقة
    معاملة خاصة , وغذا كانت معاملة المرأة المطلقة هنا
    بالانصاف واغلبهن مظلومات فهي تشجعها وتعطيها دافعا
    قويا لمواكبة الحياة ونظرة المجتمع السلبية لها ...
    لكم شكري

  4. #4
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,917
    Images
    8
    العليا

    مسعد السعدي

    شكراً من كل قلبي على هذه الردود الرائعه

    وشخصياً انا مع حقوق المرأه بعد الطلاق او الانفصال وعدم الرحمه مع الزوج

    المقصر في حقوق اولاده بعد الطلاق

    والحمد الله ان القانون القطري قد انصف المرأه بشكل عام في هذا الموضوع

    فمثلاً اعرف شخص خلعته زوجته ولكنها احتفظت بالبيت لاولادها

    وكذلك اعرف شخص عربي منع من السفر لانه لم يسدد نفقات اولاده الشهريه

+ الرد على الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك