+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: حبس مشرفة المدرسه 4 ايام في قطر

  1. #1
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,918
    Images
    8

    حبس مشرفة المدرسه 4 ايام في قطر

    إصابة طالبة ثانوية بكسر في الجمجمة (دعواتكم لها بالشفاء العاجل )

    إصابة طالبة ثانوية بكسر في الجمجمة


    * الكبيسي: ابنتي سقطت من سيارة المشرفة وتأخر إسعافها
    * مديرة المدرسة تنفي علمها بالرحلة..ولن أتنازل عن حقي
    * المشرفة اصطحبت الطالبات لشاليه خاص .. بالمخالفة للضوابط

    الدوحة - الراية :

    أصيبت طالبة قطرية بإحدى المدارس الثانوية بكسر في الجمجمة ونزيف في المخ خلال رحلة نظمتها المدرسة لمنطقة الغارية.
    وفي الوقت الذي تؤكد فيه مشرفة الرحلة أن الفتاة أصيبت بتلك الإصابات الخطيرة أمس الأول في منطقة الغارية نتيجة سقوطها من دراجة نارية قامت باستقلالها خلال الرحلة، فإن والد الطالبة قدّم رواية أخرى تفيد بإصابة ابنته نتيجة سقوطها من سيارة المشرفة .


    ويقول حمد الكبيسي والد الطالبة لـ الراية : إن المشرفة اصطحبت الطالبات الخمس بسيارتها خلال رحلة نظمتها المدرسة إلى منطقة الغارية، وأثناء الرحلة قامت المشرفة باصطحاب الطالبات الخمس للاستراحة في أحد الشاليهات الخالية بالمنطقة بعد استئذان الحارس، وخلال العودة انطلقت المشرفة بسرعة 40 كم قبل التأكد من جلوس الطالبات في المقاعد الخلفية للسيارة والتي لم تستوعبهن وتحتاج بعض الوقت لتنظيم جلوسهن بها، ما تسبّب في سقوط ابنتي على الأرض.


    ويضيف: تم نقل ابنتي لمستشفى الخور بعد ساعة ونصف من الحادث ما تسبّب في تدهور حالتها وتم إبلاغ المستشفى بأنها تعرّضت لحادث سقوط أثناء قيادتها دراجة نارية، دون إبلاغ الشرطة لإجراء التحقيقات حول ملابسات الحادث، وبعد إبلاغي بالحادث توجهّت للمستشفى وعلمت أن ابنتي في حالة سيئة وتعاني من كسر في الجمجمة ونزيف في المخ وتم تحويلها إلى طوارئ حمد العام حيث تقبع الآن في العناية المركزة.


    ويشير إلى أن مشرفة المدرسة أبلغته أن ابنته أصيبت بتلك الإصابات نتيجة سقوطها من أعلى دراجة نارية استأجرتها خلال الرحلة، قبل أن يكتشف أن تلك الرواية غير صحيحة، وأن المشرفة اتفقت مع الطالبات على هذه الرواية للهروب من المسؤولية، حيث أكدت له إحدى صديقات ابنته والتي كانت برفقتها خلال الرحلة أن ابنته سقطت خلال تحرك المشرفة التي كانت تقلهن بسرعة، نافية قيام ابنته باستئجار دراجة خلال الرحلة.


    وقال: خلال تواجدي في المستشفى حضرت مديرة المدرسة وفجّرت مفاجأة أخرى حينما اخبرتني أنها لا تعلم شيئاً عن الرحلة، وأن المشرفة استخدمت الختم الخاص بالمدرسة للموافقة على الرحلة دون علمها .
    ويضيف: ما تعرّضت له ابنتي يكشف عن سلسلة من الأخطاء الجسيمة التي وقعت فيها إدارة المدرسة، أهمها عدم نقل الطالبات خلال الرحلة عبر باص المدرسة، واستقلالهن سيارة خاصة بالمشرفة لا تستوعب عددهن، فضلاً عن تنظيم رحلة مدرسية دون علم المديرة، وقيام المشرفة باصطحاب الطالبات إلى شاليه خاص حتى لو كان خاليًا وكون المشرفة حسنة النية لا يعفيها من المسؤولية.


    وقال لن أتنازل عن حق ابنتي، حتى لا يتكرّر هذا الحادث مع غيرها من الطالبات، مطالبًا المسؤولين بالمجلس الأعلى للتعليم بالتحقيق في سلسلة الأخطاء الإدارية التي وقعت فيها إدارة المدرسة وكانت نتيجتها تعريض حياة ابنته للخطر، وهو ما يتطلب اتخاذ إجراءات رادعة ضد المسؤولين عن تلك المخالفات الجسيمة والتي تصل إلى عقوبة إلغاء ترخيص المدرسة.


    يشار إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي عزّزت إجراءات الأمن والسلامة بجميع مدارس دولة قطر من خلال أحدث نظم الرقابة والإنذار المبكر. وتمكنت الوزارة من ربط أنظمة الإنذار عن الحرائق بالمدارس، مع غرفة عمليات الدفاع المدني. وتعتبر هذه الخدمة هي الأكثر كفاءة في حماية المنشآت المدرسية.


    وبتطبيق هذه الخطوة أصبحت جميع مدارس الدولة مرتبطة ربطاً مباشرًا بغرفة العمليات بمركز القيادة الوطني الذي يتمتع بمواصفات وإمكانات فنية عالية تفي بالغرض المطلوب من حيث توفير البيانات والمعلومات الاحترازية التي تمكن غرفة العمليات والأجهزة الأمنية الدفاع المدني والإسعاف من سرعة الاستجابة.


    ويعتبر دليل إدارة الصحة والأمن والسلامة بالمدارس نقلة نوعية جديدة تعزّز مستويات السلامة وحماية الطلاب ويهدف الدليل إلى توفير الأمن والسلامة وتوفير بيئة مدرسية سليمة وآمنة لأبنائنا الطلاب والعاملين.
    وجاء هذا الدليل كنتاج لعمل اللجنة ويعد الأول من نوعه لتوفير أداة فعّالة لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة وإحكام الرقابة على المؤسسات التعليمية لضمان الانضباط التعليمي.


    ويعتبر الدليل وسيلة وأداة فعّالة لتحسين مستوى الصحة والسلامة، ويليق بتطلعات الدولة بأن يكون نموذجاً يحتذى على مستويات دولية. وتتمثل أهداف الدليل في الإلمام بأدوار ومسؤوليات أجهزة الدولة المعنية (وزارة الداخلية، المجلس الأعلى للتعليم، المجلس الأعلى للصحة، وزارة البيئة، مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، هيئة الأشغال العامة) وتدريب الكادر الإداري والتدريسي إن أمكن على الإسعافات الأولية والتأكد من توفير معدات وأدوات ومتطلبات السلامة في المباني، بالإضافة إلى المتابعة الدورية لإرشادات وتعليمات إدارة الأمن والسلامة العامة في المدرسة (مرة كل فصل دراسي) ووضع خطط تدريبية لجميع الطلبة والعاملين كخطط الإخلاء وتنفيذها، وكذلك عمل برامج تثقيفية تستهدف مواقف السلامة العامة في المدرسة لكل العاملين والطلبة بالمدارس وتشكيل فريق لإدارة الأمن والسلامة (الطوارئ والحريق).



    كان هذا خبر الامس اما خبر اليوم عن هذا الموضوع في الرايه


    والد طالبة الثانوية يعفو عن المشرفة


    الكبيسي : اعتبارات إنسانية وراء التنازل .. وأتمنّى عدم تكرار الحادث
    وزير التعليم طمأنني .. ومطلوب توافر إجراءات الأمن والسلامة للطلاب
    الطالبة المصابة: استأجرت دراجة .. وسقوطي من السيارة وراء الحادث
    مديرة المدرسة: المشرفة أخطأت .. والرحلة تمّت دون علمي


    الدوحة - الراية :

    شهدت قضية طالبة الثانوية التي أُصيبت بكسر في الجمجمة خلال رحلة مدرسية تطورات جديدة، حيث أعلن حمد الكبيسي - والد الطالبة - تنازله عن حقوقه القانونية ضد المشرفة التي رافقت ابنته خلال الرحلة.


    وأكّد الكبيسي في اتصال مع الراية أنه سيتنازل عن حقه تجاه إهمال المشرفة المتسبّبة في الحادث لأسباب إنسانية نظراً لعدم تعمّد المشرفة ارتكاب الحادث، وإن ما ارتكبته من أخطاء خلال الرحلة كان بحسن نية.


    وكشف الكبيسي عن تحسّن الحالة الصحية لابنته خلال الساعات الأخيرة، ما استدعى نقلها من العناية المركّزة إلى إحدى الغرف بمستشفى حمد العام، إلا أنها ما زالت تُعاني من صعوبة في النطق، وستخضع لجلسات علاج خلال المرحلة المقبلة.


    وقال لـ الراية : إن كل ما يُشغلني هو الدعاء لشفاء ابنته، وأتمنى عدم تكرار مثل هذه الحوادث لأي طالب أو طالبة خلال الرحلات المدرسية، لذلك أُناشد المجلس الأعلى للتعليم بضرورة تشديد إجراءات المتابعة للطلاب خلال التنقل وأثناء الرحلات المدرسية، والتأكّد من توافر كل اشتراطات الأمن والسلامة لحماية جميع الطلاب .


    وأشاد الكبيسي بالاهتمام الكبير الذي لمسه من سعادة السيد سعد بن إبراهيم آل محمود وزير التعليم رئيس المجلس الأعلى للتعليم الذي سارع بمجرّد نشر وقائع الحادث على صفحات الراية بالاتصال به للاطمئنان على صحة الطالبة والتأكيد على متابعته بشكل مباشر كل مراحل التحقيق، واتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المتسبّبين في الحادث.
    وكشف والد الطالبة المصابة عن أنه وافق على الرحلة خطّياً لكن إدارة المدرسة لم تتسلم إقرار الموافقة وهو ما يعني وجود حالة من التخبّط داخل الإدارة، وهو ما تُؤكّده شهادة المديرة التي نفت أن تكون على علم بالرحلة، فضلاً عن استئجار باص خاص لنقل الطالبات دون وجود مشرفة داخل الباص، والسماح لهن باستقلال سيارة خاصة يفوق عدد مقاعدها.


    وأكّد أن هناك العديد من التساؤلات الغامضة التي تُحيط بالحادث أهمّها أسباب تغيير مسار الرحلة من شاطئ الذخيرة إلى شاطئ الغارية،كما أن خطاب المدرسة أفاد بأن الرحلة تبدأ في الساعة 9 صباحاً وتنتهي في 3 عصراً ولكن الحادث وقع بعد الساعة 5 مساء ما يُؤكّد وجود مخالفة في التوقيت، كما خلت الرحلة إلا من مشرفة واحدة بالتناقض مع ما يُشير اليه خطاب الإذن بالموافقة على الرحلة والذي تسلمه أولياء الأمور.


    وفي سياق متصل التقت الراية الطالبة المصابة في غرفتها بمستشفى حمد، حيث روت تفاصيل الحادث، مؤكدة أن الرحلة انطلقت في باص خاص من ساحة المدرسة بدون أن يكون معهم في الباص أي مشرفة حيث كانت المشرفة في سيارة صديقتها الخاصة تسير أمام الباص .
    وقالت: كانت الرحلة في الأساس مقرّرة إلى بحر الذخيرة لكن فوجئت الطالبات بأنهن على شاطئ الغارية وهناك تم الاستئذان من صاحب إحدى العزب لاستخدام العزبة بعد الحصول عل رقمه من حارس العزبة.


    وأضافت: خلال الرحلة قامت الطالبات باستئجار 6 دراجات نارية وعند الانتهاء من اللعب قامت الطالبات بإعادة الدراجات للمحل وأثناء العودة ركبت حوالي 9 طالبات في السيارة منهن من كان داخلها وأخريات جلسن على مقدّمة السيارة وعلى النوافذ وخلال العودة إلى العزبة وقع الحادث حيث كنت جالسة على نافذة السيارة .
    رواية الطالبة المصابة أكّدتها إحدى زميلاتها التي كانت بصحبتها خلال الرحلة عبر اتصال هاتفي مع الراية .

    وأكّدت مديرة المدرسة في اتصال مع الراية أنها لم تحضر للمدرسة يوم وقوع الحادث بسبب وفاة أحد أقاربها، كما لم تكن على علم مسبق بالرحلة لافتة إلى عدم موافقتها على أي رحلات ترفيهية للطالبات، وإن موافقتها تقتصر على الرحلات العلمية فقط، وتكون هناك مشرفة واحدة لمرافقة كل 10 طالبات، ولم تسمح المدرسة بأية رحلة إلا مرّة واحدة إلى فيلاجيو .


    وقالت: إن المشرفة المتهمة بالتقصير حسنة الخلق ومشهود لها بالكفاءة وقد قامت بتنظيم تلك الرحلة كنوع من التشجيع للطالبات المتميّزات ودون علم الإدارة لعلمها المسبق أنني أرفض الرحلات الترفيهية، وقد قُمت بتوجيه إنذار خطّي لها وخصم لمدّة 3 أيام .


    كانت النيابة العامة قد أمرت أمس الأول بتوقيف مشرفة المدرسة 4 أيام كما قامت بإخلاء سبيل المواطن الذي أبلغ عن الحادث بكفالة قدرها 3 آلاف ريال ووجّهت تهمة تضليل العدالة للاثنين حيث ذكر المواطن في بلاغه أن الفتاة سقطت من دراجة وليس من سيارة.


    وفتحت النيابة العامة تحقيقاً في القضية التي انفردت الراية بنشر قصّتها بعد أن أحالت الشرطة المشرفة التي كانت بصحبة الطالبات خلال الرحلة، والمواطن الذي أبلغ عن الحادثة إلى النيابة العامة.


    وفور نشر القصة تلقى والد الطالبة اتصالاً من وزير التعليم للاطمئنان على صحة الفتاة أكّد خلاله أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات بحق المدرسة والمشرفة.
    كما قامت السيدة صباح الهيدوس، مدير هيئة التعليم، بزيارة الطالبة في المستشفى، حيث قدّمت المواساة لوالدها متعهّدة بفتح تحقيق في الحادث.
    وقد أعرب المجلس الأعلى للتعليم عن أسفه للحادث الأليم الذي تعرّضت له الطالبة، وأعلن أنه قام على الفور بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث تضم أعضاء من إدارة الشؤون القانونية بالمجلس ومكتب المدارس المستقلة، وانتقلت فور الإبلاغ عن الحادثة صباح الأحد إلى المدرسة لمباشرة عملها، مبيّنًا أن التحقيق ما زال جارياً مع جميع المعنيين بالموضوع وذلك للوقوف على ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤول عنه.


    وشدّد المجلس، في ردٍّ تلقته الراية على أنه ستتخذ كل الإجراءات تجاه أي إهمال أو تقصير وفقاً لما يُسفر عنه التحقيق، والتحقيقات التي تقوم بها الجهات المختصة بالدولة، كما تم إيقاف المعلمة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.


    وأكّد المجلس أنه لن يتوانى عن توقيع أشدّ الجزاءات المنصوص عليها على المسؤولين عن الحادثة، وفق اتفاقية التشغيل واللوائح والسياسات الخاصة بالموظفين، لأنه يضع سلامة وأمن الطلبة داخل المدرسة وخارجها، خلال أنشطة المدارس الخارجية في مقدمة أولوياته، كما أنها من أهم المسؤوليات المخوّلة لصاحب الترخيص.


    والد الطالبه مشاعل ينحدث لبرنامج صباح الخير

    التعديل الأخير تم بواسطة Hitmi ; 04-01-2012 الساعة 12:23 PM

  2. #2
    لا حول ولا قوة الا بالله
    المشرفة كانت تبي تكافئ الطالبات و صارت عكسية
    الله يقوم البنت بالسلامة و اعتقد المشرفه راح تحرم انها تكفئ البنات مره ثانيه

  3. #3
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,918
    Images
    8
    صباح

    (( ومن عفا وأصلح فأجره على الله ))

    وأكيد دشت الواسطات في السالفة

    حتى يتنازل عن حق البنت

    والمهم سلامه بنته

    والاجرات القانونيه بتاخذ مسارها الطبيعي

    أنا اللي مستغرب منه في القصة

    كيف تروح المشرفه لأحد العزب وتطلب من حارس العزبة رقم صاحب العزبة

    عشان يدخلون فيها الطالبات

    بصراحة هذا الكلام محد يسويه و المشرفه العاقله ماتفعل كذا


    شيء غريب

    الله يحفظ بناتنا وعيالنا من شر المدارس اللي من ذي النوعية



  4. #4
    الصورة الرمزية العليا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    هنااااك .. في عليَتي
    المشاركات
    5,847
    Images
    3
    الله يعطيها على قد نيتها ،، والحمد لله على سلامة الطالبة

  5. #5
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,918
    Images
    8
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العليا مشاهدة المشاركة
    الله يعطيها على قد نيتها ،، والحمد لله على سلامة الطالبة



    اتمنى عقااااب شديد يطبق عليهااا

    علشااان تكون عبره للغير

    وبنات الناس مو لعبة علشاان يودونهم العزب

    حسبي الله ونعم الوكيل عليها

    حتى لو كانت النيات طيبه

    الصح صح والغلط غلط

    اعتقد لايمكن ان تسمح ام او اب

    ان تذهب بنتهم الى مزرعه او شاليه او عزبه

    مجهولة الهويه

    والحمد الله ان هذا الحادث جرس انذار

    للمدرسه والمجلس الاعلى للتعليم

    بان ليس كل مشرفه هى مشرفه في الحقيقه

    وان المشرفه بحاجه الى مشرفه في بعض الاوقات


    بسم الله الرحمن الرحيم

    { إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال

    فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا } .
    التعديل الأخير تم بواسطة Hitmi ; 04-01-2012 الساعة 08:37 PM

  6. #6
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,918
    Images
    8
    فضيلة المناعي مديرة المدرسه تقول


    خطأ المشرفة وراء إصابة الطالبة

    المشرفة نظمت الرحلة بدون علمنا.. ونأسف لوقوع الحادث
    نقدر انفعال ولي الأمر .. ولا نقبل تعريض طالباتنا للخطر
    ملتزمون باللوائح والضوابط الإدارية لتنظيم الرحلات المدرسية

    الدوحة – الراية :

    أكدت فضيلة المناعي صاحبة ترخيص ومديرة مدرسة روضة بنت محمد الثانوية المستقلة للبنات مسؤولية المشرفة عن الخطأ الذي تسبب في إصابة إحدى الطالبات خلال رحلة مدرسية تمت دون علم إدارة المدرسة.
    وأبدت مديرة المدرسة أسفها لوقوع الحادث مؤكدة لـ الراية أنها لا تقبل تعرض أي من طالبات المدرسة لأذى وتقدر انفعال الأب عليها خلال اتصال هاتفي معها.

    وقالت: المدرسة عاشت يوما حزينا وصعباً بعد الحادث، خاصة أن الرحلة التي شهدت الحادث لم يكن للإدارة علم مسبق بها، وأن المشرفة قامت بطباعة ورقة لا تحمل شعار المدرسة ووجهتها لأولياء الأمور للموافقة على الرحلة،
    خلافا للخطابات التي ترسلها إدارة المدرسة لأولياء الأمور والتي تحمل ختم المدرسة.

    وأضافت: لقد تم التخطيط للرحلة وإرسال الخطابات لأولياء الأمور وتنظيم الرحلة بدون الرجوع لإدارة المدرسة وبالتالي فإننا كإدارة لا تقع المسؤولية على كاهلنا بسبب هذا التصرف الفردي من جانب المشرفة.

    وحول أسباب تغيير خط سير الرحلة وتجاوزها للتوقيت المحدد في خطاب الموافقة قالت: لا أستطيع توضيح هذا الأمر لأنني لم أكن على دراية بالرحلة وخط سيرها، ويمكن الرجوع للمشرفة لتفسير ما حدث.

    وأشارت إلى أن الطالبات انطلقن بالباص من أمام المدرسة حيث لم يدخل الباص الساحة الداخلية للمدرسة ولم يبلغ الحارس الإدارة بمشاهدته الطالبات ظنا منه أن المديرة على علم مسبق بالرحلة.

    وأضافت: قيام المشرفة بتنظيم رحلة بدون علم الإدارة مخالفة إدارية وقانونية وكان تصرفها شخصيا.
    لافتة إلى أن الأمهات وأولياء الأمور أحضروا الطالبات للمدرسة وبالتالي هذا يعني الموافقة على الرحلة.

    وقالت: المدرسة تتبع خطة عامة للرحلات تلتزم بها والخطأ الحاصل لا علاقة له بالسياسة المتبعة في الرحلات وإنما نتيجة لخطأ شخصي من المشرفة ,لافتة إلى أن الخطة العامة للرحلات في المدرسة تنص على أن الرحلات تقسم إلى تعليمية وترفيهية، وبناء عليه تم وضع لائحة عامة للرحلات بحيث يتم توضيح الهدف من الرحلة وإخطار الإدارة بوقت كاف ليتسنى تنظيم الرحلة أو الزيارة ولا يتم خروج الطلبة إلا بكتاب رسمي موقع من الإدارة ويحدد فيه اليوم والتاريخ والمكان ويتم اعتماده من مديرة المدرسة وصاحبة الترخيص.

    وأضافت: كما لابد من التأكد من الاتصال وأخذ الموافقة هاتفيا من ولي الأمر مباشرة وكذلك إرسال sms لأولياء الأمور بتحديد موعد ومكان الرحلة وفي حال تأجيل الرحلة يتم إخطار ولي الأمر بذلك مسبقا, كما يتم إعداد تعهد من قبل المشرفات المرافقات للرحلة بالالتزام بالمحافظة على ذهاب وإياب الطالبة للمكان والتأكد من المحافظة على قوانين الأمن والسلامة والإسعافات الأولية في المدرسة والباصات, بالإضافة إلى تأمين الباصات بكل إمكانيات الأمن والسلامة والتأكيد على السائقين بأهمية الحرص على تحديد السرعة المطلوبة ووضع جدول خاص للرحلات يتم فيه تحديد مشرفتين لكل باص مع عاملتين وعدم المرور لأي جهة أخرى غير المكان المحدد للذهاب إليه وكتابة تقرير عن الرحلة من قبل المشرفات المسؤولات يتضمن الإيجابيات والسلبيات وكذلك تقرير من الطالبات عن الرحلة ومدى الاستفادة منها.
    وأكدت أن المدرسة ملتزمة بلائحة الضبط السلوكي من خلال عدم اصطحاب الجوالات والكاميرات والالتزام بالزي الإسلامي المحتشم, كما يتم عادة الإرفاق مع لائحة الرحلات صيغة التعهد الخاص بالرحلات وتقرير عن الرحلة للمشرفات وتقرير آخر عن الرحلة للطالبات وكتاب موافقة من ولي الأمر, كما يجب على كل قسم أن يحدد نوع الرحلات ويتم وضعها في جدول خاص بالزيارات والرحلات ويتم التنسيق مع الجهات المختصة.

    كانت الراية قد انفردت الأحد الماضي بنشر الحادث الذي أصيبت خلاله طالبة ثانوية بكسر في الجمجمة نتيجة سقوطها من سيارة مشرفة الرحلة، قبل إحالة المشرفة للنيابة العامة والتي أمرت بتوقيفها 4 أيام كما قامت بإخلاء سبيل المواطن الذي أبلغ عن الحادث بكفالة قدرها 3 آلاف ريال ووجّهت تهمة تضليل العدالة للاثنين حيث ذكر المواطن في بلاغه أن الفتاة سقطت من دراجة وليس من سيارة.

    وفتحت النيابة العامة تحقيقاً في القضية بعد أن أحالت الشرطة المشرفة التي كانت بصحبة الطالبات خلال الرحلة، والمواطن الذي أبلغ عن الحادثة إلى النيابة العامة.

    وفور نشر وقائع الحادث تلقى والد الطالبة اتصالاً من وزير التعليم للاطمئنان على صحة الفتاة أكد خلاله أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات بحق المدرسة والمشرفة.

    كما قامت السيدة صباح الهيدوس، مدير هيئة التعليم، بزيارة الطالبة في المستشفى، حيث قدّمت المواساة لوالدها متعهّدة بفتح تحقيق في الحادث.

    وقد أعرب المجلس الأعلى للتعليم عن أسفه للحادث الأليم الذي تعرّضت له الطالبة، وأعلن أنه قام على الفور بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث تضم أعضاء من إدارة الشؤون القانونية بالمجلس ومكتب المدارس المستقلة، وانتقلت فور الإبلاغ عن الحادثة صباح الأحد إلى المدرسة لمباشرة عملها، مبيّنًا أن التحقيق ما زال جارياً مع جميع المعنيين بالموضوع وذلك للوقوف على ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤول عنه.

    وشدّد المجلس، في ردٍّ تلقته الراية على أنه ستتخذ كل الإجراءات تجاه أي إهمال أو تقصير وفقاً لما يُسفر عنه التحقيق، والتحقيقات التي تقوم بها الجهات المختصة بالدولة، كما تم إيقاف المعلمة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.

    وأكد المجلس أنه لن يتوانى عن توقيع أشدّ الجزاءات المنصوص عليها على المسؤولين عن الحادثة، وفق اتفاقية التشغيل واللوائح والسياسات الخاصة بالموظفين، لأنه يضع سلامة وأمن الطلبة داخل المدرسة وخارجها، خلال أنشطة المدارس الخارجية في مقدمة أولوياته، كما أنها من أهم المسؤوليات المخوّلة لصاحب الترخيص.
    وشهدت القضية مفاجأة أمس حينما أعلن حمد الكبيسي - والد الطالبة - تنازله عن حقوقه القانونية ضد المشرفة التي رافقت ابنته خلال الرحلة.

    وأكد الكبيسي في اتصال مع الراية أنه سيتنازل عن حقه تجاه إهمال المشرفة المتسبّبة في الحادث لأسباب إنسانية نظراً لعدم تعمّد المشرفة ارتكاب الحادث، وإن ما ارتكبته من أخطاء خلال الرحلة كان بحسن نية.

    وكشف الكبيسي عن تحسّن الحالة الصحية لابنته خلال الساعات الأخيرة، ما استدعى نقلها من العناية المركزة إلى إحدى الغرف بمستشفى حمد العام، إلا أنها ما زالت تُعاني من صعوبة في النطق، وستخضع لجلسات علاج خلال المرحلة المقبلة.


    ملاحظه

    المشرفه ليست قطريه ولكن هى من الجزيره العربيه

    الله يحفظ بناتنا من مدارس اخر زمن كلها رقص واغاني




  7. #7
    الصورة الرمزية العليا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    هنااااك .. في عليَتي
    المشاركات
    5,847
    Images
    3
    ههههههههه ما شاء الله عليهم ،،

  8. #8
    مـراقـب آل بـن عـلـي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    13,918
    Images
    8
    وبعد يا العليا ماشاء الله على مشرفات المدارس المستقله مشاكلهم ماتخلص حيث

    اشتكى ولي أمر طالبه تعرضت لإصابة بالغة في رأسها بسبب إهمال المشرفات والمدرسات في المدرسة خلال القيام
    برحلة ترفيهية إلى احد المجمعات التجارية، وأشار المشتكي الى أنه بعد وصول الطالبات الى موقع الألعاب
    خرجت المشرفات والمدرسات وتركن الطالبات يلعبن بسيارات السباقات، ونتج عنه أن علق شعر ابنته في محرك
    السيارة التي كانت تقودها ومن ثم سقطت على الأرض وظلت السيارة تجرها لمسافة طويلة إلى أن تدخلت
    زميلاتها من الطالبات ورجال الأمن لقص شعرها الذي علق بالمحرك ومن ثم تم نقلها إلى المستشفى وتبين أنها
    تعاني من ضربات في رأسها تسببت في تورمه وجروح طفيفة. وانتقد ولي أمر الطالبة إهمال
    المدرسات والمشرفات اللواتي رافقن الطالبات وكان من المفترض أن يوجدن في موقع الألعاب لمتابعة الطالبات
    وليس إهمالهن وتركهن لوحدهن يلعبن. وقال ولي أمر الطالبة المصابة: يجب على كافة المدارس في الدولة أن
    تلغي الرحلات الترفيهية التي أرى أنه لا فائدة لها سوى مضيعة الوقت، متمنيا أن تكون كافة الرحلات المدرسية
    تثقيفية على سبيل المثال الذهاب إلى المتاحف والنوادي العلمية للاستفادة منها، حيث ان الذهاب برحلات ترفيهية
    من اختصاص أولياء الأمور وليست المدرسه

    المصدر جريدة الشرق

  9. #9



    لاحول ولاقوة الابالله


    بلحظه كلشي يصير

    الله يكافينا شر الدنيا ومافيها


    الله يصلح الجميع ويهديهم


  10. #10
    الصورة الرمزية العليا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    هنااااك .. في عليَتي
    المشاركات
    5,847
    Images
    3
    اثرت موضوع مهم اخوي ،، الاهمال موجود ،، لكن انا استغرب من كثير من الاباء والامهات ما يعرفون يحصنون ابناءهم بالاذكار وهذا اهم شي يحفظهم ،، وهذه من سنة نبينا على الصلاة والسلام بأنه كان يحصن الحسن والحسين ،، أو على الاقل الام تقول (اللهم اني استودعتك ابني او ابني يا من لا تضيع ودائعه) وهم نازلين للمدرسه ،،

    والاذكار قبل شروق الشمس وقبل الغروب ،، الحمد لله نورة الله يحفظها حفظت الذكر ،، وصرت لما اناديها عشان اقرا عليهم تقول بنفسي بقرا على نفسي وتسمعني بصوت عالي حتى اتاكد ،،

    وسبحان الله ،، اليوم الي ننسى فيه ،، الا تطيح ولا يصير فيها شي !!

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك